• AR
  • EN
زيادة إيرادات الفنادق إلى ٣.٧ مليون دينار بحريني خلال أيام سباق الفورمولا واحد
17 أبريل, 2017
H-E-Shaikh-Khaled-bin-Humood-Al-Khalifa.png

هنّأ سعادة الشّيخ خالد بن حمود آل خليفة الرئيس التنفيذي لهيئة البحرين للسياحة والمعارض حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، وصاحب السّموّ الملكيّ الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر، وصاحب السّموّ الملكيّ الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ووليّ العهد نائب القائد الأعلى النّائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، وذلك بمناسبة النّجاح الباهر الذي حقّقه سباق جائزة البحرين الكبرى لطيران الخليج للفورمولا واحد، وإسهاماته المستمرّة في دعم اقتصاد مملكة البحرين.

إذ أشارت إحصائيات هيئة البحرين للسياحة والمعارض إلى زيادة إيرادات الفنادق لتصل الى  ٣.٧ مليون دينار بحريني في فترة السباق، وزيادة اجمالي مبيعات الغرف لتصل الى اكثر من ١٢ الف غرفة فندقية، كما ارتفعت اجمالي نسبة إشغال الفنادق من فئة الخمس نجوم لتصل إلى 89%.

وبهذه المناسبة صرح الرئيس التنفيذي لهيئة البحرين للسياحة والمعارض سعادة الشيخ خالد بن حمود آل خليفة: "يسعدنا النتائج الإيجابية الذي حققه القطاع السياحي بالتزامن مع موسم سباق الفورمولا واحد، ونأمل أن تحقق المواسم المقبلة المزيد من النجاح والتطور بما يظهر صورة مملكة البحرين الإيجابية في جميع المحافل الدولية ويسهم في تنمية اقتصادها."

وأضاف: "تركز استراتيجيتنا على التعزيز من مكانة البحرين كوجهة قادرة على استضافة أبرز الأحداث العالمية، وتثبت هذه السباقات إمكانات البحرين وبنيتها التحتية، كما ترسخ ثقة المستثمرين فيها، لذلك تسعى الهيئة لتوظيف هذه الأحداث على أفضل نحو."

وقد سعت هيئة البحرين للسياحة والمعارض بدورها في تكامل الجهود لإنجاح مساعي المملكة لتعزيز إيرادات هذا القطاع الحيوي من خلال حرصها على دعوة أكثر من 25 ممثلاً من مكاتبها التمثيلية للتعرف على إمكانات مملكة البحرين في استضافة هذا الحدث العالمي، والذي يجتذب الجماهير المحبة لهذه الرياضية الحماسية والعوائل التي تزور حلبة البحرين الدولية للاستمتاع بالفعاليات الترفيهية المصاحبة.

كما نظمت الهيئة مهرجان الحرف اليدوية التقليدية "حرفنا" في باب البحرين بسوق المنامة، بالتزامن مع موسم سباقات الفورمولا1 على والذي سيستمر لغاية 18 أبريل الجاري، ويقدم المهرجان للمقيمين والزوار فرصة التعرف على الحرف اليدوية التي تمتاز بها المملكة، ومنح الحرفيين المحليين منصة لبيع منتوجاتهم المميزة واستعراضها أمام قاعدة جماهيرية أوسع.