• AR
  • EN
وزير الصناعة والتجارة والسياحة يفتتح مهرجان "حرفنا" في نسخته الثانية بباب البحرين
13 أبريل, 2017
Hurafuna-Launch7.png

افتتح  وزير الصناعة والتجارة والسياحة سعادةالسيد زايد بن راشد الزياني  مساء يوم الأربعاء الموافق 12 أبريل 2017، النسخة الثانية من مهرجان الحرف التقليدية "حرفنا" الذي تنظمه هيئة البحرين للسياحة والمعارض في باب البحرين، وكان ذلك بحضور الرئيس التنفيذي للهيئة سعادة الشيخ خالد بن حمود آل خليفة، وموظفي الهيئة إلى جانب أعضاء الصحافة والإعلام.

وخلال الحفل قام سعادة الوزير بجولة في أجنحة المهرجان المختلفة حيث صرح قائلاً: "إن هذا الحدث يأتي في سياق إستراتيجية هيئة البحرين للسياحة والمعارض لإبراز ما تتميز به البحرين من إمكانيات سياحية وبنى تحتية جاذبة للزوار والسياح من المنطقة والعالم، كما يعزز خطط وتوجهات الوزارة وهيئة البحرين للسياحة والمعارض الهادفة إلى تطوير سوق المنامة القديم وإكسابه المكانة التجارية والسياحية التي يستحقها على مستوى الإقليمي والعالمي، فهذه الفعاليات تعد جزءًا أساسياً وضمن أولويات الإستراتيجية التطويرية الشاملة للسوق، وتحظى بدور كبير في استقطاب المزيد من الزوار والمتسوقين بالتزامن مع سباقات الفورمولا 1."

وإلى ذلك ثمن الوزير كافة الجهود التي تقوم بها هيئة البحرين للسياحة والمعارض والتي تساند الحرفيين المحليين في إبراز وتسويق منتجاتهم وإبداعاتهم، بالإضافة إلى إسهامها في إحياء جاذبية مدينة المنامة القديمة. 

من جانبه قال الرئيس التنفيذي لهيئة البحرين للسياحة والمعارض، سعادة الشيخ خالد بن حمود آل خليفة: "جاء اختيار هذا الوقت لإقامة مهرجان حرفنا، حتى يحصد إقبالاً جماهيريًا كبيرًا بالتزامن من زيادة أعداد السياح من المنطقة والعالم، وسيرسخ المهرجان من مكانة البحرين كوجهة سياحية عائلية متميزة توفر منتج سياحي فريد يناسب أذواق الزوار المختلفة."

وأضاف: "لطالما أولت الهيئة اهتمامًا كبيرًا لدعم الحرفيين البحرينيين وصقل قدارتهم ومهاراتهم لتعزيز إسهامهم في صناعة منتجات فريدة، حيث طرحت برنامج خاصًا بتدريب الحرفيين فضلاً عن إطلاقها لختم التميز للمنتجات الحرفية البحرينية ذات الجودة العالية ويحميها من المنتجات المقلدة."

ويأتي إطلاق النسخة الجديدة من مهرجان "حرفنا" على خلفية النجاح المميز الذي حققه المهرجان العام الماضي، وتأكيدًا على التزام الهيئة بتنمية الحرف التقليدية التي تمتاز بها مملكة البحرين، والحفاظ عليها للأجيال القادمة فضلاً عن دعم الحرفيين المحليين لتحقيق المزيد من التطور والنمو من خلال منحهم منصة لاستعراض منتجاتهم اليدوية.

ومن المقرر أن يستمر هذا المهرجان لغاية 18 أبريل الجاري على مدار أسبوع بالتزامن مع موسم سباقات الفورمولا 1 في مملكة البحرين. ويشارك في المهرجان أكثر من 18 حرفيًا محليًا، يستعرضون منتوجاتهم في مجالات صناعة السلال، إنتاج الآلات الموسيقية التقليدية، والصناديق الخشبية، صناعة الفخار، وبناء السفن وغيرها.

ويقدم مهرجان "حرفنا" تجربة مميزة تتيح  للزوار التعرف عن كثب على الحرف اليدوية التقليدية، من خلال استعراض الحرفيين تقنياتهم وطريقة صناعة تلك المنتوجات أمام الزوار من خارج المملكة وداخلها وخصوصًا لجيل الشباب.

إذ يتيح المهرجان للزوار فرصة اقتناء المنتجات التقليدية المتنوعة، ويتخلله مجموعة متنوعة من فعاليات الترفيه العائلي مثل عروض الموسيقى التراثية، التي تضفي أجواء مميزة تستقطب الزوار وتعرفهم على إرث المملكة العريق. وسيكون دخول مهرجان "حرفنا" مجانيًا لعامة الجمهور.