• AR
  • EN
مهرجان"البحرين تتسوق" ينشط الحركة السياحية والاقتصادية في المملكة
19 فبراير, 2017
H-E-Shaikh-Khaled-bin-Humood-Al-Khalifa.png

المنامة 19 فبراير2017: كشفت اللجنة المنظمة للنسخة الثالثة من مهرجان البحرين للتسوق – "البحرين تتسوق" عن النجاح الهائل الذي حققه المهرجان على مستوى المملكة، والذي استمر على مدار ثلاثين يومًا خلال الفترة ما بين 19 يناير و18 فبراير 2017.

وقد أكد المنظمون أن المهرجان الذي أطلقته هيئة البحرين للسياحة والمعارض مع تمكين وكل من شركائها الاستراتيجيين بتلكو وشركة يوسف بن خليل المؤيد وأولاده وطيران الخليج، حيث حقق الكثير في مجال تحفيز قطاعي السياحة والتجزئة عبر تقديمه تجربة تسوق مميزة حافلة بأنشطة الترفيه العائلي واستقطاب العائلات من مختلف أقطار الخليج العربي للإقامة في البحرين والمشاركة في فعاليات المهرجان المختلفة،  وتوافقت أهداف المهرجان مع استراتيجيات هيئة البحرين للسياحة والمعارض التي تساهم في مضاعفة إيرادات القطاع السياحي وزيادة إسهامه في الاقتصاد الوطني.

وقد بلغ عدد زوار المهرجان أكثر من 20 ألف زائر خلال الأسبوع الأول فقط منذ انطلاقه، ما يترجم بزيادة قدرها 7% مقارنة بالعام الماضي. واستقطبت "مدينة المهرجان"، وهي الفعالية الرئيسية في هذا الحدث الوطني، أكثر من 45 ألف زائر خلال فترة إقامتها في خليج البحرين على مدار 17 يومًا حيث قدمت فيها مجموعة حماسية من الفعاليات وأنشطة الترفيه العائلي المسلية لمختلف الأعمار، وتضمنت على ألعاب الكرنفال والجوائز التذكارية، إلى جانب السوق الخارجي، بالإضافة إلى السينما الخارجية وعروض الأداء الحية والعروض المسرحية بالإضافة الى الفرق الموسيقية.

ويذكر بأن منظمي مهرجان "البحرين تتسوق"، قد قاموا بجولة ترويجية في عدة مدن خليجية تضمنت جدة والدوحة والكويت، كجزء من استعداداتهم في سبيل تحفيز السياحة البينية بين دول مجلس التعاون الخليجي. ونتج عن هذه الجولة زيادة عدد الزوار الخليجيين خلال فترة إقامة المهرجان حيث شكل السعوديون نسبة 80% من الزوار الخليجين وبعدهم الزوار من دولة قطر ثم الكويت والإمارات العربية المتحدة.

وبالنسبة للإشغال الفندقي أوضحت هيئة البحرين للسياحة والمعارض تجاوز إيرادات الفنادق من فئة أربع وخمس نجوم أكثر من 9 مليون دينار بحريني، حيث وصلت الشقق الفندقية نسبة إشغال 73% مما ساهم المهرجان في تنشيط السياحة الخليجية واستقطاب السياحة العائلية.

كذلك شارك في جولة التذوق المقامة في 29 مطعمًا في أنحاء المملكة الكثير من زوار المهرجان من أجل الفوز بسيارة إنفينيتي Q50 وكافئ المهرجان المتسوقين بالجوائز التي قدمها الشركاء الاستراتيجيين والتي تضمنت 12 سيارة و35000 جائزة فورية وتذاكر سفر.

وضاعف المهرجان من إقبال المتسوقين على المجمعات التجارية الساعين للمشاركة في فعاليات المرح العائلية والتأهل للدخول في السحوبات الأسبوعية، وتترجم هذا الإقبال بتضاعف عدد المسجلين في نظام ولاء المتسوقين الإلكتروني ثلاث مرات عن العام الماضي حيث بلغ عددهم 70,000 متسوق، وزادت جوائز هذا العام بأكثر من 10 آلاف حيث بلغ عدد الجوائز 38 ألف جائزة بعد أن كان عددها 28 ألف العام الماضي.

وبلغت قيمة عمليات الشراء  لهذا العام 8 ملايين دينار بحريني، وتضاعف عدد عمليات الشراء ليصل أكثر من 130 ألف عملية شراء مقابل حوالي 60 ألف عملية في العام الماضي، وزاد عدد المتسوقين الذين أتموا عمليات الشراء ليبلغ  48,611 مقارنة بـ39,005 في النسخة الفائتة. كذلك زاد عدد المتسوقين غير البحرينيين بحوالي ألفين متسوق إذ بلغوا  20,359، وزادت نسبة المتسوقين الخليجين لتبلغ نسبة 8% حيث كان عددهم 3,958 .

وتعليقًا على الإنجازات التي حققها المهرجان قال سعادة الشيخ خالد بن حمود آل خليفة: "تسعدنا الإنجازات التي حققتها النسخة الثالثة من مهرجان البحرين للتسوق "البحرين تتسوق"، والتي عززت من مكانته كحدث إقليمي متميز يسهم في اقتصاد المملكة المحلي، ويعزز من مكانة البحرين كوجهة سياحة عائلية مرحبة وقريبة ونتطلع لإطلاق نسخة العام المقبل مع المزيد من الفعاليات والأنشطة وفرص الربح المجزية."