• AR
  • EN
رئيس هيئة السياحة يشارك في مؤتمر منظمة السياحة العالمية واليونسكو في مسقط
11 ديسمبر, 2017
IMG-20171211-WA0023.jpg
شارك وفد من هيئة البحرين للسياحة والمعارض برئاسة سعادة الشيخ خالد بن حمود آل خليفة الرئيس التنفيذي لهيئة البحرين للسياحة والمعارض في أعمال المؤتمر العالمي الثاني لمنظمة السياحة العالمية ومنظمة اليونسكو حول السياحة والثقافة، تحت عنوان: تعزيز التنمية المستدامة المقامة بسلطنة عمان خلال الفترة ما بين 11 و 12 ديسمبر الحالي.
وقال سعادة الشيخ خالد بن حمود آل خليفة، الرئيس التنفيذي لهيئة البحرين للسياحة والمعارض: "أن مملكة البحرين تسعى لتركيز جهودها لوضع المملكة على خارطة وجهات السياحة العالمية، مشدداً على أهمية الترويج للمملكة باعتبارها مقصد سياحي متميز عبر إبراز ما تتمتع به بمكانه من مقومات مختلفة، فضلاً عن امتلاكها البنية التحتية السياحية التي تناسب جميع القطاعات."
جاء ذلك خلال مشاركته في جلسة نقاشية على هامش المؤتمر تمحورت حول تبادل الأفكار والخبرات المتعلقة بالتنمية المستدامة، حيث تم خلالها البحث ضمن سياسات وأطُر الحوكمة اللازمة لتعزيز نماذج التنمية المستدامة، بالإضافة الى تحليل مسألة تعزيز التبادلات بين الثقافات، وصَون التراث الملموس وغير الملموس، بوصفها وسيلة للإرتقاء بمساهمة السياحة وفي أهداف التنمية الاقتصادية كونه عامل من عوامل تحقيق السلام والازدهار.
وأكد الشيح خالد على أهمية وضع إطار تعاوني للسياحة يتجه نحو خطة التنمية المستدامة، مشيراّ الى تجربة مملكة البحرين في اطلاق هويتها السياحية والتي استهدفت تطوير القطاع السياحي من أجل مضاعفة إسهامه في الاقتصاد المحلي عبر استقطاب الأفواج السياحية وقطاع سياحة الأعمال والسياحة العائلية، وذلك من خلال تنمية البنية التحتية السياحية وإقامة المعارض والمؤتمرات.
وكشف سعادته عن أحدث إحصائيات الربع الثالث من عام 2017، حيث وصل عدد القادمين لمملكة البحرين في الفترة ما بين يناير وحتى سبتمبر 2017 الى 9.7 مليون زائر مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي والتي بلغت 9.3 مليون زائر، أي بزيادة سنوية قدرها 4.3%..
وأضاف الشيخ خالد قائلاً:  "يأتي هذا ضمن مساعي الهيئة الحثيثة لوضع مملكة البحرين على خارطة السياحة العائلية، على الصعيدين الإقليمي والعالمي وذلك في ظل الإستراتيجية السياحية الموضوعة لتطوير وتعزيز القطاع السياحي تحت شعار "بلدنا بلدكم" والتي تساهم في تحقيق الرؤية الإقتصادية للمملكة لعام 2030."
 وهدف المؤتمر الى إستعراض سُبل بناء وتعزيز الشراكات بين قطاعَي السياحة والثقافة، وذلك ضمن إطار خطّة التنمية المستدامة لعام 2030، مما يعكس نتائج المؤتمر العالمي الأوَّل بشأن السياحة والثقافة الذي عُقِدَ بشهر فبراير عام 2015 في سيام ريب، كمبوديا.
ومن جهة اخرى، قد تم تعيين هيئة البحرين للسياحة والمعارض كعضو في المجلس التنفيذي التابع لمنظّمة السياحة العالمية واليونسكو للفترة ما بين 2018-2021، حيث جاء نتيجة لجهود الهيئة الدؤوبة الساعية الى تطوير القطاع السياحي المحلي، مما يساهم بتعزيز مكانة المملكة كمثال يُحتذى به لتطبيق التطورات السياحية بمنطقة الشرق الأوسط.