• AR
  • EN
رئيس هيئة البحرين للسياحة والمعارض يدشن المؤتمر الآسيوي لمنظمة سكال العالمية
13 قد, 2017
2017-05-13-PHOTO-00001264.jpg

دشن الرئيس التنفيذي لهيئة البحرين للسياحة والمعارض سعادة الشيخ خالد بن حمود آل خليفة المؤتمر السادس والأربعين لأندية منظمة سكال العالمية في آسيا، والذي ينطلق هذا العام خلال الفترة ما بين 11 و15 من شهر مايو الجاري في قاعة أوال بفندق الخليج.

وتشمل منظمة سكال العالمية التي يقع مقرها في إسبانيا، في عضويتها إلى جانب نادي مملكة البحرين أندية من مختلف دول وقارات العالم، وتضم تلك الأندية مجموعة من أبرز رجال الأعمال والخبراء والمختصين في قطاع السياحة والضيافة والسفر.

كما تواجد في المؤتمر كلاً من رئيس منظمة سكال العالمية السيد ديفيد فيشر، ورئيس المنظمة في قارة آسيا السيد روبرت سوهن، حيث استقطب الحدث حوالي 120 عضوًا بينهم 70 عضوًا من أغلبهم من قارة آسيا، وأعضاء من الأرجنتين وكندا والمملكة المتحدة، الذين يحضرون مؤتمر المنظمة بآسيا للمرة الأولى و50 عضوًا من رجال الأعمال المحليين.

وسيقدم المؤتمر المستمر على مدار أربعة أيام برنامجًا حافلاً بالاجتماعات التي تمنح الأعضاء فرصة مناقشة آخر التوجهات في هذا القطاع الحيوي والتشاور حول الصعوبات والتحديات التي يواجهها في دولهم، كما يتيح المجال أمام المزيد من التعاون والتنسيق والدخول في شراكات تجارية مهمة.

وتعليقًا على الحدث قال سعادة الشيخ خالد بن حمود آل خليفة الرئيس التنفيذي لهيئة البحرين للسياحة والمعارض: " يسعدنا استضافة المؤتمر السادس والأربعين لأندية منظمة سكال العالمية في آسيا، وأرحب برجال الأعمال المشاركين والخبراء والمختصين في قطاع السياحة والضيافة والسفر، كما يشرفنا تواجد رئيس منظمة سكال العالمية ورئيس المنظمة في قارة آسيا في هذه المناسبة."

وأضاف: " تؤكد هذه الاستضافة الدور الفعال والنشيط الذي أدته المملكة منذ انضمامهما لهذه المنظمة العالمية وجهودها المتواصل لتطوير القطاع السياحي على مختلف المستويات المحلية والإقليمية والعالمية."

وقد ألقى  رئيس منظمة سكال البحرين السيد محمد بوزيزي كلمة خلال المراسم الافتتاحية جدد خلالها ترحيبه بالوفود، وقال: "تسعدنا استضافة مؤتمر منظمة سكال الاسيوية للمرة ٤٦ في البحرين وحرصنا على تنظيم برنامج هذا الحدث البارز لمنح ضيوفنا لمحة عن هوية المملكة السياحية وإظهار إمكانات هذا القطاع الحيوي المزدهر والمتوقع له أن يكون جزءًا أساسيًا في دفع عجلة التطوير والتنمية الاقتصادية الشاملة."

ويتزامن انطلاق المؤتمر مع مرور 45 عامًا منذ تدشين نادي مملكة البحرين في عام 1972، الذي يضم مجموعة من رجال الأعمال المعنيين بتطوير وتنمية القطاع السياحي في البحرين والارتقاء بمكانتها على خريطة السياحة العالمية.